تجاوز المعدة

يتم بعملية تجاوز المعدة إزالة قسم كبير من المعدة و ترك كيس أو جيب صغير بحيث تقل قدرة المريض على الأكل، فهذا الجيب الصغير لن يستطيع أن يستوعب سوى بضعة أونصات من الطعام في وقت واحد، و هكذا يستطيع المريض فقدان وزنه بشكل تدريجي لاحقا. بالإضافة إلى ذلك، و بسبب تجاوز مساحة كبيرة من المعدة و بعض من الأمعاء الدقيقة، فإنه لن يتم إمتصاص جزء كبير من السعرات الحرارية في طعامك.
من المهم جدا للمرضى الذين يخضعون لهذا النوع من العمليات أن يقوموا بالإلتزام الكامل بنمط نظام غذاءي محدد. يشمل ذلك، الحفاظ على كمية مناسبة من البروتين، الفيتامينات، والمعادن بما في ذلك الفيتامين

ما هي فوائد عملية تجاوز المعدة؟
يستفيد المريض في السنة الأولى و الثانية بنسبة إنقاص وزن و ذلك بعد إجرائه للعملية بطريقة روكس إن واي و الإستئصال الكمي أو الطولي للمعدة بنسبة تترواح ما بين نصف إلى ثلثين الوزن الزائد. و قد تم توثيق فقدان ما يصل إلى نصف وزن الجسم في العشرة سنين و أكثر و التي تلي عملية التجاوز بالمنظار.

ما هي مخاطر عملية تجاوز المعدة؟
يعاني البعض ممن يجرون هذه العملية من نقص طويل الأمد في فيتامين B12 ، حمض الفوليك، و الحديد. و في بعض الحالات قد يعاني البعض من "متلازمة دمبنغ" بحيث يؤدي إستهلاك السكر إلى تقلصات في منطقة البطن و الإسهال. كما سجلت بعض الحالات حيث استعاد البعض جزء من وزنهم في السنوات اللاحقة.
البدانة و مع إزدياد معدلاتها عند البالغين و الأطفال هي أحد أهم أسباب الوفاة عالمياً، و قد إعتبرتها السلطات المعنية عالميا مشكلة القرن الواحد و عشرين. و قد أصبحت السمنة مرفوضة في العالم الحديث خصوصا في العالم الغربي على الرغم من أنها قديما كانت تعتبر رمزا للثروة والخصوبة. لكن مع مخاطر البدانة و الوعي العام و في العام 2013، صنفت الجمعية الطبية الأميركية البدانة كمرض.